أبرز ما قاله ترامب في اول خطاب رسمى بعد فوزه بالرئاسة

أخر تحديث : الخميس 12 يناير 2017 - 2:31 صباحًا
أبرز ما قاله ترامب في اول خطاب رسمى بعد فوزه بالرئاسة

حدث 24: ;

أبرز ما قاله ترامب في اول خطاب رسمى بعد فوزه بالرئاسة

صرح الرئيس الامريكى المنتخب دونالد ترامب انه غير متأكد من انه سوف يقيم علاقة جيدة مع الرئيس الروسي فلادمير بوتين، بعد توليه مهام منصبه في عشرين يناير الحالى وأضاف: “لا أعلم ما اذا كانت علاقتي مع فلاديمير بوتين سوف تكون ودية”.

وتابع انه “إذا كان بوتين معجب بترامب، فإن هذا شيء هام، غير ممكن سيئًا، لانه أننا تربطنا علاقة مفزعة مع روسيا”.

ورفض ترامب التقارير الإعلامية التى تفيد بأن روسيا جمعت معلومات ضده، قال في تغريدة له، اليوم الأربعاء: “ما كان ينبغي أبدا نشر هذه المعلومات الخاطئة” للرأي العام متسائلا: “هل نعيش في المانيا النازية؟”.

وفي تغريدة اخري قال ترامب انه غير ممكن له صلة بروسيا ان روسيا لم تريد أبدا استخدام مواد ضغط ضده، وكتب بالأحرف الكبيرة على حسابه على موقع شبكة المحادثة الاجتماعى توتير Twitter للتغريدات القصيرة: “لا صفقات، لا قروض، لا شيء”.

وحسب تقارير إعلامية فإن أجهزة مخابرات أمريكية ابلغت ترامب مؤخرا بأن روسيا جمعت معلومات عن حياته الشخصية وعلاقات التجارية لابتزازه بها، غير ان تلك الاجهزة شددت أيضا على انه غير ممكن هناك ما يثبت هذه الاتهامات.

جدار المكسيك

وعن جدار المكسيك قال ترامب: “لا أشعر انه يجب ان انتظر عام او عام ونصف العام.. لقد استفادت المكسيك من الولايات المتحدة”، وحدد مهلة للانتهاء من بناء جدار على طول الحدود “الأمريكية- المكسيكية” للسيطرة على الهجرة، كما وعد في وقت حملته الانتخابية.

رد ترامل على  مساعدة بوتين له في الفوز بالانتخابات

وأشار ترامب ان مساعدة بوتين له في الفوز بالانتخابات الأمريكية غير ممكن صحيحًا، مشيرًا إلى ان بوتين يقاتل الدولة الاسلامية او ما يعرف بداعش التى صنعتها ادارة اوباما

وأضاف: ان “القول بأن فوز هيلاري كلينتون بالرئاسة كان سيجعل امريكا اكثر قوة في التعامل مع روسيا يحتاج إلى تدقيق”. وطلب بوتين أصحاب تلك المقولة ان يمنحوه وقتًا ليعرفوا كيف سيتعامل مع روسيا.

الموازنة بين الرئاسة  وإدارة الشركات والأعمال

وعن قدرته على ادارة شركاته قال ترامب: أستطيع ادارة أعمالي ادارة الحكومة الأمريكية في آن واحد، مشيرًا إلى ان أبنائه سيقومون بدور كبير في ادارة تلك المؤسسات، موضحًا انه لم يوافق صفقة تجارية في دبي بقيمة اثنين مليار دولار، قبل ايام مشيرًا إلى انه يستعد للتفرغ لتولي مهامه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية.

وتابع: “الصفقة كانت تتضمن عدد من الاتفاقيات التجارية التى تم عرضها عليّ من قبل رجل أعمال عظيم بالشرق الأوسط، في عطلة الأسبوع”، مشيرًا إلى انه لم يوافق العرض حتي لا يحدث تضارب بين ما أعماله ومنصبه السياسي، حتي لا يتم انتقاده بأنه يستغل منصبه.

واستطرد: “من الناحية الفعلية أستطيع ادارة الحكومة ادارة شركاتي في آن واحد اذا أردت ذلك، لكني لا أريد ان أبدو بهذه الصورة”.

جاء ذلك في اتى ذلك في اول مؤتمرًا صحفى رسمى حتي فوزه في الانتخابات الرئاسية، بمقر إقامته في برج ترامب في مدينة نيويورك الأمريكية، اليوم الاربعاء

زوار متابعي حدث 24: الاخبارية نشكركم على تواصكم معنا على كل جديد و ننشر لكم اهم الاخبار التى نسعي بها لاعجباكم واذا كان لك موضوع تحب ان تنشره الينا … لا تخجل قم لا غير بالضغط على ارسل خبرا وقم الخبر بارسال الينا , شريطة ان يكون الموضوع وفق الشروط الموجود في خيار ارسل خبراً وسيتم قال الموضوع بأسمك … ادراة الشبكة .

المصدر - جريدة ست الستات
رابط مختصر