“اسرائيل” تعلق جلساتها مع الاتحاد الاوروبي بعد قرار تمييز منتجات المستوطنات

أخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 5:49 مساءً
“اسرائيل” تعلق جلساتها مع الاتحاد الاوروبي بعد قرار تمييز منتجات المستوطنات

حدث 24 : أقر الاتحاد الأوروبى أمس، وضع ملصق المنشأ على المنتجات الواردة من المستوطنات اليهودية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة وهضبة الجولان السورية، وذلك لتمييزها عن تلك الآتية من إسرائيل، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأدانت إسرائيل على الفور إعلان المفوضية الأوروبية، حيث استدعت ممثل الاتحاد الأوروبى لديها، قبل أن تعلن وزارة الخارجية الإسرائيلية أن دبلوماسييها لن يشاركوا فى عدد من جلسات الحوار المقررة مع الاتحاد الأوروبى بعد قراره الأخير، قائلة: «قررت إسرائيل تعليق حوارها الدبلوماسى مع الاتحاد الأوروبى فى مختلف المجالات والذى كان مقررا أن يجرى خلال الأسابيع المقبلة».

وبدوره، قال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو إن «القرار عبارة عن نفاق وسياسة الكيل بمكيالين، لأنه يشمل فقط إسرائيل وليس 200 نزاع آخر يدور فى العالم»، معتبرا أنه يجب على الاتحاد الأوروبى أن «يخجل من نفسه».

وجاء رد المفوضية على لسان المتحدث باسم التنفيذية الأوروبية فالديس دمبروفسكيس، أن القرار «مسألة تقنية وليس موقفا سياسيا»، مذكرا بأن الاتحاد «لا يدعم أى شكل من أشكال مقاطعة أو فرض عقوبات على إسرائيل»، موضحة أن وضع الملصق له علاقة بسياسة حماية المستهلك الأوروبى.

ومن جهتها، رحبت السلطة الفلسطينية بقرار الاتحاد الأوروبى، بينما أشار وزير الخارجية الفلسطينى رياض المالكى، إلى أنها «خطوة متأخرة وغير كافية»، داعيا إلى «مقاطعة شاملة للمستوطنات والاستيطان».

المصدر - الشروق
رابط مختصر